المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ..رابطة العندليب الأسمر - عش الأسطورة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ..رابطة العندليب الأسمر - عش الأسطورة

المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ 2007/2015.........رابطة العندليب الأسمر - عش الأسطورة
 
الرئيسيةالرئيسية  كيف تعرفت على الرابطة؟كيف تعرفت على الرابطة؟  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اعلانات المنتدى
------------------

لقد تم ا الانتقال الى موقع عبد الحليم حافظ عش الأسطورة الجديد لمن اراد الاشراف على الموقع المرجوا مراسلتي على الخاص
أخوكم رضا المحمدي
المواضيع الأخيرة
» في ذكراه ال40: مع فاروق جويدة وحلقة خاصة عن حليم... عندما ننتظر القطار القصيدة التي لم يغنها حليم
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الخميس 7 يوليو 2022 - 12:32

» في ذكراه ال40: حليم... لقاء ف بيروت.... ديسمبر 1965... ورأيه في أغنية الست (أمل حياتي)....
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الخميس 7 يوليو 2022 - 12:31

» بمناسبة عيد شم النسيم.... أول حفل أشترك فيه حليم في شم النسيم أقيم يوم 21 أبريل 1955
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الخميس 7 يوليو 2022 - 12:26

» حبيب قلبي وأخوية الغالي الأستاذ محمد شرع... ميلاد سعيد وعمر مديد
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الأربعاء 30 مارس 2022 - 8:18

» الأخ الحبيب والصديق العزيز والصاحب الوفى أ. توفيق بك العقابى _ عيد ميلاد سعيد وعمر مديد
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الثلاثاء 29 مارس 2022 - 11:15

» الأخ الحبيب والصديق العزيز أ. إيهاب فوزى عيد ميلاد سعيد وعمر مديد
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الأحد 18 أبريل 2021 - 9:11

» الأخ الغالي والصديق الوفي الأستاذ محمد شرع.. ميلاد سعيد... وعمر مديد...
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف محمد شرع الجمعة 16 أبريل 2021 - 13:40

» في ذكراه ال39.. ليلة بكى فيها حليم... قصة العملية الثانية التي أجراها حليم ف لندن أبريل 1959...
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الثلاثاء 30 مارس 2021 - 12:40

» الأخ الحبيب والصديق العزيز والصاحب الوفى أ. توفيق بك العقابى _ عيد ميلاد سعيد وعمر مديد
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف توفيق قاسم العقابي الأحد 28 مارس 2021 - 11:08

» حفل دار سينما قصر النيل بالقاهرة فى يوم 2 فبراير 1965
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف محمد شرع الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 23:54

» فايده كامل ,,,, سكره بسمة حبيبى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الخميس 13 أغسطس 2020 - 18:45

» محمد رشدى ,, الناس شافونى بضحك ,, تصوير سينمائى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الأربعاء 12 أغسطس 2020 - 20:02

» محمد رشدى ,, الخيزرانه ,, تصوير تليفزيونى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 18:43

» محمد رشدى ,, افراح ,, تصوير تليفزيونى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الإثنين 10 أغسطس 2020 - 19:37

» محمد رشدى ,, الله الله يابدوى ,, تصوير سينمائى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الأحد 9 أغسطس 2020 - 19:00

» سوزان عطيه ,, للصبر حدود ,, حفله مصوره
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود السبت 8 أغسطس 2020 - 19:40

» محمد رشدى ,, الخيزرانه ,, حفله مصوره
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الخميس 6 أغسطس 2020 - 18:45

» محمد رشدى,, الواد من بورسعيد ,,تصوير سينمائى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 19:06

» حاول تفتكرني استفسار
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف Menna Atef الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 3:04

» محمد رشدى ,, يا عزيز عينى ,, تصوير سينمائى
زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1من طرف سميرمحمود الثلاثاء 4 أغسطس 2020 - 19:47


 

 زمن عبدالحليم حافظ!!!

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
HALIMLOVER
ادارة الرابطة
ادارة الرابطة
HALIMLOVER


ذكر
المشاركات : 2769
العمر : 43
النقاط : 3484
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

زمن عبدالحليم حافظ!!! Empty
مُساهمةموضوع: زمن عبدالحليم حافظ!!!   زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1الأحد 4 نوفمبر 2012 - 12:15


زمن عبدالحليم حافظ

فاطمة المحسن
أهدى المخرج محمد خان فيلمه "زوجة رجل مهم" إلى زمن عبدالحليم حافظ. كان بطل الفيلم رجل مباحث من المرحلة الناصرية، وبطلته ميرفت أمين التي مثلت مع عبدالحليم في فيلم من أفلامه الناجحة، لعل في الإهداء ضربة معلم كما يقول المصريون، فكيف لمخرج وهو يقارب مرارة الزمن الناصري، أن يتنكّر للجميل فيه، وبين أجمل ما انتجته تلك السنوات ظاهرة عبدالحليم حافظ.

ذكّرني بعبدالحليم حافظ مغنٍ هندي، وأنا لا أحب من الأفلام الهندية الشعبية سوى مسرح أغانيها، إنها الجنان الشرقية بحق، الوهم المجسد بمسرح مضاعف، مولتي مسرح، تختفي فيه الفتاة الجميلة وتظهر بثوب جديد، ومعها النساء بخلاخلهن وأياديهن الثعبانية وانتظامهن في حركات ساحرة مثل جنيات ألف ليلة وليلة، المغني الهندي يشبهه عبدالحليم في الصورة، وهو عابس مثله ويغني مغلق العينين. لا أخمن مدى الجمال في صوته، لأن المغنين الهنود تتشابه اصواتهم في الأفلام.


لم أكن أنظر إلى عبدالحليم حافظ في مراهقتي كما تراه صديقاتي، معشوقا وليس صوتا فقط ينطق بأحلامهن، فقد كانت صور جيفارا تحتل كل فضاء غرفتي، ولا تترك لسواه حصة. عندما أستعيد اليوم صوت عبدالحليم حافظ، أراكم حصة الثقافة المصرية في زمن ملتبس، في ارتباك تلك الأوقات التي كانت تكتب وتمحي ماضيها، ماضي نهضتها التي مكثت تداوره وتحاوره حتى محت آثاره.

عبدالحليم حافظ كان يباغت عشاق أغانيه، فلم يكن مثل عبدالوهاب، أو أم كلثوم، وحتى فريد الأطرش، فهؤلاء يبدون وكأنهم على ثبات في موقعهم، فزمنهم الشرقي متطاول، في حين كان إيقاع زمن عبدالحليم سريعا ومباغتاً، ولعله اكتمل في موت يشبه أغانيه الحزينة والمفرحة في الوقت ذاته، حيث يموت الحب فيها وهو في عز اكتماله.

كان الحب في أغاني عبدالحليم حافظ ممكنا وممتنعا، سهلاً ولاذعاً حتى يبدو خلف الشباك، أو وراء الباب، ولكنه رقيق وقابل للعطب.

أدرك عبدالناصر أهمية ثقافة الحب الشبابية التي تشيعها أغنية عبدالحليم، فسعى إلى إعادة برمجتها سياسياً، فكان بحكم صلته الوثيقة بحليم، يطلب منه أغنية ويضع الخطوط العريضة لكلماتها التي تناسب كل منجز جديد للثورة. وكما جاء في مذكرات محمد حمزة، مؤلف أغاني حليم الناجحة، ينصرف المؤلف والملحن والمغني إلى تلبية طلب الرئيس. لم تكن معظم تلك الأغاني بروبوغاندا خالصة، فهي محملّة بنكهة حضارية، وكلمات المديح مواربة ولا تصدم الذوق، وهذا سر شيوعها. كان عبدالحليم يدرك ان شعبية زعيمه لا تحتاج كلاما ساذجا كما فعل المغنون في أزمنة أخرى، ولعلنا لا نعرف إلى اليوم من كان يستمد من الآخر وهج العاطفة الجماهيرية، الزعيم أم المغني، بيد أن الزمن يبقى حكما، سواء في عدله أو ظلمه، وهكذا ذهبت أغنيات عبدالحليم الوطنية إلى النسيان، مثلما ذهبت تلك الإنجازات، ربما كانت تلك الإنجازات تشبه أغاني عبدالحليم الموعودة بالفراق.

الحب في كل زمن هو صورة من صور الثقافة، ولعل مفهوم المجتمع عن الحب الذي تسجله الأغاني، هو سجلات سيرته السرية والعلنية، ولا يمكننا أن ندرك قماشة تلك الثقافة من دون أن نعرف التباس الدورين الانفعالي والموضوعي في الحب، فالأول هو جماع الفطرة التي يعممها الذوق السائد، أو الذوق الشخصي، والثاني تفرضه ظروف معينة، ففرق بين سطور حب تكتب في مجتمع متوتر، وآخر مستقر، او تلك التي تنتج وسط طبيعة باذخة وأخرى شحيحة، أو غنية وفقيرة، ولكن الخيال التأليفي والموسيقي يتخطى كل العقبات، فهل كانت أغاني الحب التي غناها عبدالحليم تتمثل مرحلة حضارية كان يعيشها المجتمع المصري والعربي عموما، أم كانت تتجاوزه؟ ربما يكون له دور في برمجة مشاعر الحب عند الشباب، شأنه شأن كل مغن جماهيري، ولكن كلماته تبقى صورة لحكايات المجتمع الذي انتجها.

حكاية الحب في أغاني عبدالحليم تبدأ من منتصفها، فهو يعيش حلم الحب ويفسره بأوصاف تناسب طالبة مدرسة أو جامعة، شعرها حرير وعلى الخدود يهفهف! ولن تجد اليوم في شارع شعبي بمصر من تسير برشاقة وشعرها يطير مع الريح، فقد اختفت تلك الفتيات خلف جبة تستر شعرهن وجسدهن. تحاول السينما والمسلسلات المصرية اليوم تدارك خيبة شارع محمد علي في قلب العاصمة، حيث يستعين المخرجون اليوم بالبيوت والشاليهات الفارهة وبنات الذوات اللاتي ما زلن على ثبات مع زمن عبدالحليم حافظ.

كنا قد نسينا نحن الجيل الذي نشأ مطلع شبابه على تلك الفترة التي تسمى ذهبية، ولم تكن ذهبية في كل أحوالها، ولكنها تغدو أكثر من هذا في ما يتعلق بحرية المرأة، وذائقة الناس، وعلاقات الحب، إن قيست بزمننا العربي الذي نعيشه. ومن علامات ذلك النسيان صورة المرأة المصرية بين جمهور المستمعين، التي شاهدتها بالمصادفة في أغنية لأم كلثوم. ربما سجلت أم كلثوم هذه الاغنية في الستينات. استمعت إلى تلك المقاطع المملة التي تعيدها بإصرار كي أحظى بلقطات للجمهور، كانت نسبة النساء بينهم تزيد على النصف، ومعظمهن يرتدين أجمل الملابس وأكثرها أناقة، يا الله اين ذهبت المرأة التي تدخن سيجارتها في حدائق الجيزة وتضع ساقا على ساق؟ سيباغتها اليوم فيما لو حاولت، شاب متعطش للجنس، او آخر أخذ الورع منه مأخذاً.

كان العندليب الأسمر مثل زعيمه، الذي حظى بلقب مشابه، يتبادلان مع عشاقهما محبة حيية، فالسمرة التي يتكنى ويتغنى بها عبدالحليم حافظ، شيفرة الجمال المصري الذي يتقاسمه الرجال والنساء من دون خشية الإخلال بالأخلاق. وعندما ظهرت تلك الوجوه المتفحمة والمنتفخة الأوداج التي تصرخ بالاغاني الهابطة، تغيرت شيفرات الجمال في مصر. فصورة المغني المسمى شعبولة ولا أعرف ما اسمه الحقيقي، تفزعني مثلما يفزعني صوته المبحوح بالكراهية، فهو إعلان حرب على الحب، حتى وإن كانت دوافعه ساذجة.

لنتخيل عبدالحليم حافظ اليوم، عجوزا يرتدي باروكة، كما يرتديها نجوم مصر العجائز، ويخضع الى عمليات تجميل كي يبدو شابا، فمن يستطيع أن يستمع اليه وهو يردد: فاتت جنبنا أنا وهو!

الجميل يكتمل بموته المبكر، كي يبقى شاهداً على عصر يشبهه.

______________________________________________

رابطة العندليب....عش الاسطورة

المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ

2007/2015
"إلى العندليب.. إلى صوت العرب.. يسعدنا أن نلتف حول صوتك المليء بالشجن.. والعامر بالألحان... في حفل غنائي تقيمه المملكة المغربية".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
توفيق قاسم العقابي
عميد الرابطة
عميد الرابطة
توفيق قاسم العقابي


..

.
ذكر
المشاركات : 6157
العمر : 63
النقاط : 9130
تاريخ التسجيل : 02/03/2011

زمن عبدالحليم حافظ!!! Empty
مُساهمةموضوع: رد: زمن عبدالحليم حافظ!!!   زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1الأحد 4 نوفمبر 2012 - 14:35

"الجميل يكتمل بموته المبكر، كي يبقى شاهداً على عصر يشبهه"



فعلاً أنه الزمن الجميل.... زمن عبد الحليم حافظ... الذي مازال يعيش في وجداننا... الى ماشاء الله

عاشت أيدك يا أ. مصطفى... وللعلم الكاتبه فاطمه المحسن... كاتبه عراقية من الزمن الجميل

______________________________________________

رابطة العندليب....عش الاسطورة

المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ

2007/2015
   حلــــــــــــــــــــــيم.... لن ننساك... ودايماً معاك




زمن عبدالحليم حافظ!!! 86uNa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد شرع
ادارة الرابطة
ادارة الرابطة
محمد شرع


ذكر
المشاركات : 4160
العمر : 63
النقاط : 4815
تاريخ التسجيل : 29/03/2011

زمن عبدالحليم حافظ!!! Empty
مُساهمةموضوع: رد: زمن عبدالحليم حافظ!!!   زمن عبدالحليم حافظ!!! Icon_minitime1الأحد 4 نوفمبر 2012 - 21:55

الله على الزمن الجميل وعلى الحب الذى كان يتوجه ، مع تمنياتى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زمن عبدالحليم حافظ!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قبر عبدالحليم حافظ أمس
» عبدالحليم حافظ
» هل كان عبدالحليم حافظ ملحنا ؟؟
» هذا مافعله عبدالحليم حافظ
» عبدالحليم حافظ في لبنان!!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي لعبد الحليم حافظ..رابطة العندليب الأسمر - عش الأسطورة :: عش الكتب والصور والوثائق الخاصة بالعندليب :: مقالات عن العندليب من شبكة الانترنت-
انتقل الى: